تقديم

أنتركول عبارة عن فضاء مفتوح يهدف لبناء وخلق نقاشات بين حركات اجتماعية ومواطنة. يقوم بتنشيط هذا الفضاء أشخاص يرتبطون بهذه الحركات وينخرطون جميعهم في أشكالها النضالية والصراعات التي تخوضها. تهدف أنتركول إلى المساهمة في النشأة التدريجية ل"مثقف جماعي عالمي" وذلك من خلال بلورة فكرية لحركات وشبكات بحث وتربية شعبية مرتبطة بالحركات الاجتماعية. يهدف أنتركول إلى بناء فضاء عالمي ومتعدد الثقافات. سيشتغل هذا الموقع الإلكتروني بستة لغات وهي الإنجليزية، العربية، الإسبانية، الفرنسية، البرتغالية والصينية. سيتصدر المقالات تلخيصات مقتضبة لا تتجاوز العشرة أسطر مترجمة لكل اللغات تسهل على الجميع استخدام آليات الترجمة الأوتوماتيكية.

أربعة مراحل سيتم اتباعها في صياغة المشروع:

• تكوين مجموعات عمل حول المواضيع المقترحة والمختارة.
• حائط الأسئلة التي تطرحها أو ينبغي أن تطرحها الحركات الاجتماعية.
• تحقيق دائم حول استراتيجية الحركات الاجتماعية.
• نصوص مختارة حسب الأهداف.

بخصوص هذه اللغة، الموقع لازال قيد الإنجاز

للاتصال بنا: intercoll@reseau-ipam.org

آخر المنشورات

للقراءة في مواقع أخرى

  • الأخ الاكبر ربما يراقبنا

    , بقلم EuroMed Rights, مسعود الرمضاني

    في مواجهة الأزمة الصحية الحالية الناجمة عن جائحة كورونا وتأثيرها على الناس، لجأت الحكومات إلى اعتماد تدابير تقييدية بما في ذلك حالة الطوارئ ، التباعد الاجتماعي ، واستخدام الأدوات التكنولوجية المتقدمة. في حين يبدو أن هذه التدابير حيوية لتجنب انتشار الوباء وحماية الصحة العامة ، اغتنمت بعض الحكومات هذه الفرصة لاتخاذ إجراءات قمعية أكثر (...)

  • سياسات عدم قبول المهاجرين في تونس

    , بقلم FTDES, Migreurop

    هذه الدراسة حول سياسات ادارة الهجرة في تونس والتي استمرت على مدى ثلاثة أشهر ستنطلق من هذا التساؤل ومن الملاحظة المتكررة “لعدم استقبال” المهاجرين على التراب التونسي.

    يهدف التقرير الى توثيق سياسات عدم الاستقبال ووضعها في سياق أوسع، سياق سياسات غلق الحدود المعتمدة من طرف دول الاتحاد الأوروبي كما يسعى الى التركيز على الطريقة التي تخلط بها هذه السياسات البعد الانساني بالبعد الأمني في السياق الخاص بتونس.

  • "صفقة القرن": تانغو بين الواقع والوثيقة

    , بقلم السفير العربي, مجد كيّال

    بات من المؤكّد أنّ كل محاولات التحرك داخل "النموذج" الذي نعرفه عن السياسة الفلسطينية، بما تحمله من قناعات سياسية وتقاليد تنظيمية، قد وصلت إلى انسدادٍ تام. ومن الشجاعة الاعتراف بهذا الانسداد. ربما يكون هذا الاعتراف بداية سعي وبحث عن بذور أفكار وأدوات جديدة لا نعرفها.
    نبيل عناني - فلسطين
    لا تُجدِّد "صفقة القرن" إضافةً على الواقع الذي (...)

  • اليمن بعد الاتفاقات: نهاية الحرب دون سلام؟

    , بقلم Orient XXI, هيلين لاكنر

    بعد شهرين من التوقيع على اتفاق الرياض في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 بين حكومة اليمن المعترف بها دوليا والمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي، ما هو الوضع على الأرض؟ يتعين بعد مرور 13 شهرا على توقيع اتفاق ستوكهولم في 13 ديسمبر/كانون الأوّل برعاية الأمم المتحدة تقييم ومقارنة إنجازات الاتفاقين، خاصة وأن كلاهما قدم على أنه خطوة مهمة نحو إنهاء الحرب في اليمن، في حين يبدو أن مصيرهما آل إلى نجاح نسبي جدا.