الطريق إلى دمشق تحقيق عن سلطة النساء الدعاة في جوامع سوريا

, par  KALMBACH Hilary

في هذا المقال المنشور في مجلة العمل والجنسانية والمجتمعات تتناول الباحثة موضوع السلطة الدينية النسائية في الجوامع السورية الناجمة عن التزايد الكبير في عدد « النساء الدعاة » منذ السبعينيات. ومن خلال توضيحها لمسألة تقبل القيادة النسائية الدينية في الميدان العام أو شبه العام تبرز جوانب من التطور الاجتماعي والديني في المجتمعات المحلية الإسلامية. وتركز الباحثة على تحليل لموضوعين: أولا تشير إلى وجود شخصيات نسائية قيادية منذ صدر الإسلام والطرق المعاصرة لاستخدامها. وثانيا تتناول تأثير هذا النهج ولا سيما في الأوساط المحافظة. واستنادا إلى مفهوم السلطة وعمليات إضفاء الشرعية على القيادة الدينية للنساء تبيّن حدود الأنشطة النسائية وتجاوزاتها على حد سواء. وتدعو العديد من النساء لمنخرطات في حركات التجديد الإسلامي إلى تعليم النساء وولوجهن إلى ميدان العمل العام. ومن ثم هذه السلطة الدينية النسائية على الرغم من القيود المحيطة بها من شأنها أن تفسح المجال إلى التغيير في أوضاع النساء داخل مجتمعاتهن وتمكينهن من معارضة التفاسير التي تعارض المساواة بين الجنسين في الإسلام.

Navigation